الهندوسية بعيون مسيحية: سلسلة الديانات والطوائف (١)

Cover
www.reasonofhope.com, 31.08.2020 - 28 Seiten

تعتبر الديانة الهندوسية من أقدم الديانات العالمية، وهي التي قدَّمت الأساس اللاهوتيّ للكثير من الشِيَع والفِرَق الدينيّة.

فلنتعرف عليها ولكن بعيون مسيحيّة.

 

Was andere dazu sagen - Rezension schreiben

Es wurden keine Rezensionen gefunden.

Häufige Begriffe und Wortgruppen

أتمان أحد أشكال إضافة إلى إعادة الولادة أقدم أكثر إلا أن الآلهة الأخرى الإله الإيمان البوذية التاريخ التجسد التعليم التي التي يتم الثالوث الثلاثة الحياة الخلاص الخلق الديانات الديانة الدينية الذي الذين الرئيسية الشيع العالم العديد الفترة الفرق الفكر الفيدية القرن الكارما الكتاب المقدس الكتابات الكثير الكون الله المادة المدارس المذهب المرء المرحلة المسيحية المعرفة النصوص النظام إله الهند الهندوسية الهندية الوجود الوقت أما إن أنه أنها أهم أي بإسم بالنسبة بأن براهمان بشكل بعد بل بين تعرف تعلم تعني تقديم تكون تم جميع حيث خلال خليقته دورة دينية ذلك شيفا ضمن عبارة عن عدد عشر على على أنه عن غيتا غير فإن فيشنو قانون قبل قبل الميلاد قد كان كانت كتابات كريشنا كل كما لا لقد ليس ما مارغا مثل مختلفة مسلك نتيجة نجد هذه هذه المرحلة هو هي واحد واحدة والتي وجود وذلك وفق وفي وقت وقد وكذلك ونجد وهو وهي يتم يسوع المسيح يمكن أن يوجد يوغا

Über den Autor (2020)

هذه الدراسة هي جزء من سلسلة دراسات تتعامل مع الديانات والطوائف العالمية من منظور إيمانيّ مسيحيّ. 

ليس هدف هذه السلسلة تقديم أمر جديدٍ بالكامل، وذلك نتيجةً لوجود العديد من الدراسات المختلفة التي قامت بتقديم معلومات مشابهة لما يتم تقديمه في هذه السلسلة. إلا أن الهدف هو تقديم هذه المعلومات ضمن قالب جديد وتنسيق يُظهِرُ الإختلافات الجوهرية والخطرة بين المُعتقدات العالمية وبين الإيمان المسيحيّ المبني على إعلانات الله التي في الكتاب المقدس.

تم الإعتماد في هذه السلسلة على عدد كبير من المراجع المختلفة في محاولة للوصول إلى أدق التعريفات الممكنة للعديد من المصطلحات غير المُعرَّبة، ولذلك فإنه قد تمَّ إرفاق الإسم اللاتيني أو اليوناني في بعض الأحيان لمساعدة القارئ في البحث باستخدام مصادر إضافية.

إن هذه الدراسة تهدف إلى مساعدة الأخوات والأخوة المؤمنين على التنبه إلى الكثير من العادات والممارسات التي ربما تكون قد تسلَّلَت إلى حياتهم اليومية وعبادتهم، وبالتالي التخلّص من جميع الأُمور الدخيلة على الإيمان المبنيِّ على تعليم الكتاب المقدس الذي يُشكِّل المصدر الوحيد المعصوم لحياتنا في الإيمان وتعاملنا مع الربّ الإله.

على الرَّغم من أنَّ البعض من الأشخاص قد يشعرون بالتحديّ نتيجةً لانتقاد بعض الممارسات التي ربما يعتقدون بأنها كتابية أو سليمة، إلا أنَّ الدعوة موجّهة للجميع في أن يضعوا التقاليد والعادات والممارسات تحت مجهر الكتاب المقدس لفحصها وفق المعايير الإلهية، لرفض كلُّ ما هو غريب والتمسّك بما هو سليم ومُقَدَّس.

من المُمكن أن يتم استخدام العديد من المعلومات ضمن الدفاعيات المسيحية عن الإيمان، إلا أنَّ الدفاعيات ليست هي الهدف المُرتجى من هذا العمل، فالهدف الأساسيّ هو التعليم عن الإيمان المسيحي من خلال تقديمه ضمن مقارنة لإظهار التباين الذي يسعى الكثير من الأشخاص إلى طمسه من خلال إساءة تقديم المعلومات أو سردها بطريقة غير مدروسة أو غير أمينة.

أُصلي أن أكون قد نجحت في تقديم المعلومات بطريقة أمينة لمجد الثالوث المُقدَّس الذي اختارني قبل تأسيس العالم لأسير في النور الذي أعلنه الابن الوحيد والفادي المُحِبّ، ربي ومُخلصي يسوع المسيح، الذي باسمه ستجثو كُلّ ركبة مما في السماء وما على الأرض. 

محبتي لكم في المسيح.

J

Bibliografische Informationen